نظم كل من جماعة العدل والإحسان وحزب العدالة والتنمية وجمعية النهضة وجمعية الإشعاع بمدينة أحفير مسيرة شعبية تضامنا ونصرة لأهل غزة، شارك فيها ما يفوق الألف من سكان المدينة، عبروا من خلالها عن تضامنهم اللامشروط مع إخوانهم المحاصرين في غزة خصوصا وفي فلسطين عموما وعن استيائهم من الموقف المتخاذل لحكام الدول العربية والإسلامية.

وقد اختتمت هذه المسيرة بتلاوة بيان وبالدعاء بالصبر والنصر لأهل فلسطين ولأمة سيدنا محمّد صلّى الله عليه وسلّم.

وفي سياق تضامنها المستمر مع أبطالنا في غزة أيضا، نظمت جماعة العدل والإحسان مجموعة من الوقفات المسجدية بعد صلاة الجمعة بتاريخ 02 يناير 2009: ثلاث منها بمدينة بركان وواحدة بمدينة أحفير وأخرى بمدينة أكليم.

وقد رفعت خلالها شعارات منددة بالغطرسة الصهيوأمريكية وبالصمت العربي الرسمي، ومساندة من جهة أخرى للجهاد المقدس الذي يخوضه أبطالنا نيابة عن الأمّة في قطاع غزّة. كما حمّل المحتجون النظام المخزني مسؤولية قطع كل أشكال التطبيع الاقتصادي والسياحي المعلن منه والخفي، وختمت الوقفات بالدعاء لإخواننا بالثبات والنّصر والتمكين وعلى المتواطئين الساكتين الشامتين بالخزي والذل والرحيل.