في جو مهيب خرج المئات من ساكنة جرادة بعد صلاة ظهر يوم الأحد 28/12/2008 ملبين دعوة جماعة العدل والإحسان لتنظيم مسيرة شعبية تعبيرا عما اختلج صدورهم من مشاعر الغضب لما يشهده قطاع غزة من محرقة صهيونية غاشمة . خرج المصلون – رغم محاولة يائسة للمنع- رجالا ونساء وأطفالا في صف متراص علا فيه صوت التكبير والتوحيد والاستنكار.

وتوجهت قلوب الحاضرين لله تعالى قاصم الجبارين أن ينتقم للمؤمنين المجاهدين من جرثومة الفساد إسرائيل.