نظّمت جماعة العدل والإحسان بمدينة أبي الجعد يوم السبت 27 دجنبر 2008، عقب صلاة المغرب، أمام مسجد السعيديين، وقفة تضامنية مع أهلنا في غزّة على إثر المجازر الوحشية الّتي يرتكبها العدوّ الصّهيوني. وقد شارك في الوقفة عدد كبير من أعضاء الجماعة والمتعاطفين معها وعموم ساكنة المدينة.

ورفعت في الوقفة شعارات متضامنة مع غزّة الشهيدة، ومندّدة بالتّواطؤ الدّولي، وتخاذل الأنظمة العربية.

وفي ختام هذه الوقفة تليت سورة الفاتحة ترحّما على أرواح الشّهداء، وتضرّع الجميع إلى الباري عزّ وجلّ أن ينصر إخوتنا في فلسطين، وأن يكسر شوكة أعدائهم.

وَلاَ تَهِنُواْ فِي ابْتِغَاء الْقَوْمِ إِن تَكُونُواْ تَأْلَمُونَ فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمُونَ وَتَرْجُونَ مِنَ اللَّهِ مَا لاَ يَرْجُونَ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا.

وتلبية لواجب النصرة، نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة أبي الجعد، يوم الجمعة 2 يناير 2009، عقب صلاة الجمعة، أربع وقفات مسجدية (أمام مساجد الزكراوي، لقطاطر، بجعد الجديد والمولى سليمان)، تضامنا مع أهلنا في غزة الجريحة الصامدة على إثر المحرقة الصهيونية الجديدة.

وقد رفعت في الوقفة شعارات مناصرة لإخوتنا في غزة، ومنددة بالإرهاب الصهيوني بمباركة دولية، وشاجبة لمواقف الأنظمة العربية المذلة واللاأخلاقية.

وختمت الوقفات بالدعاء لإخواننا الفلسطينيين بالنصر والتمكين، وللأعداء والمتواطئين معهم بالخزي والهلاك المبين. كما تليت سورة الفاتحة ترحما على أرواح الشهداء.