ضدّا على مؤامرة الصّمت العربي الرّهيب والتّواطؤ الدولي المكشوف إزاء ما يحصل لإخواننا الفلسطينيين في غزّة الأبيّة من حصار وتقتيل وتجويع، خرج أعضاء جماعة العدل والإحسان بمدينة الدار البيضاء –منطقة المعاريف رجالا ونساء، والمتعاطفون معها، مباشرة بعد صلاة العشاء بمسجد الأندلس يوم الاثنين 1 محرم 1430 الموافق ل 29 دجنبر 2008 في وقفة مسجدية للتّضامن مع إخوانهم المحاصرين في غزّة الجريحة. عبّر الحاضرون فيها من خلال شعاراتهم وكلماتهم عن معايشتهم لآلام الفلسطينيين ومتابعتهم لواقع غزّة الفاقد لأبسط مقوّمات الحياة الكريمة وأدنى أساسيات العيش الإنساني، كما عبر الحاضرون عن دعمهم المطلق لشعبنا الفلسطيني الأعزل والمحاصر في أرض الجهاد بغزّة العزّة، الحامل لواء الكرامة في زمن الهوان.