شاركت جماعة العدل والاحسان في المسيرة الشعبية التي نظمتها “لجنة دعم الشعب الفلسطيني” بمدينة الحسيمة يوم الخميس 1 يناير 2009.

وقد استنكرت جموع المشاركين، من خلال الشعارات والبيان الختامي، المجازر البشعة التي يرتكبها العدو الصهيوني في حق أبرياء غزة المجاهدة، كما استنكرت الموقف العربي الرسمي المنبطح والمستسلم لقوى الشر وأعداء الأمة.

وفي الأخير وبعدما جابت المسيرة عدة شوارع بالمدينة تم رفع أكف الضراعة للعلي القدير بالثبات والنصر والتمكين لمجاهدي غزة.

كما نظمت جماعة العدل والإحسان بالحسيمة، عقب صلاة المغرب ليوم الأحد 4 يناير 2009 بمدينة امزورن وقفة مسجدية احتجاجية على المجازر الصهيونية بقطاع غزة. هذه المجازر التي ترتكب في صمت دولي وعربي تام بل وبتواطؤ مفضوح. وقد ردد المشاركون في هذه الوقفة شعارات منددة بالمحرقة الصهيونية في حق إخواننا في غزة وبتخاذل الأنظمة العربية التي لا تقوى إلا على قمع شعوبها. وقد اختتمت الوقفة بالدعاء بالنصر للمجاهدين.

وقد سبق لجماعة العدل والإحسان أن شاركت في المسيرة الشعبية التي نظمت يوم الخميس 1 يناير 2009 بمدينة الحسيمة.

كما نظمت جماعة العدل والإحسان بالحسيمة يوم الجمعة 2 يناير 2009، بعد الصلاة، عدة وقفات بكل من إمزورن وتمسمان (والتي حاول المخزن منعها) وترجيست شارك فيها العشرات من المواطنين.