على إثر الحصار الغاشم وجرائم الإبادة الهمجية، والهجمة الشرسة الجبانة التي يتعرض لها شعبنا الفلسطيني الأعزل في غزة من طرف الكيان الصهيوني المحتل، وأمام التواطؤ الدولي والسكوت المريب للأنظمة العربية الرسمية نظمت كل من جماعة العدل والإحسان، حركة التوحيد والإصلاح، حزب العدالة والتنمية، يوم الخميس 01/01/2009 على الساعة الرابعة مساء بمدينة اليوسفية مسيرة حاشدة أعلنت من خلالها ما يلي:

1. إدانتنا لكل قوى الاستكبار العالمي المتواطئة والداعمة لجرائم الكيان الصهيوني في حق إخواننا في غزة.

2. شجبنا لصمت الأنظمة العربية المتخاذلة عن نصرة أهل غزة.

3. مناشدتنا عموم الشعب المغربي وكل القوى الحية والغيورة وكل الهيئات الدولية والوطنية والمحلية للعمل على نجدة ونصرة إخواننا المحاصرين في غزة.

4. مطالبتنا بالوقف الفوري للعدوان على أهلنا في غزة.

5. مطالبتنا خاصة بفتح المعابر ومعبر رفح وبدون شروط.

6. دعوتنا إلى وقف كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني.

تحياتنا لسكان مدينة اليوسفية على استجابتهم للنداء الفلسطيني عبر هذه الوقفة التضامنية

نترحم على جميع شهداء غزة ودعاؤنا بالشفاء العاجل للجرحى وبالصبر والسلوان لذويهم ومعاهدتهم على السير في درب الجهاد حتى النصر.

وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبونصدق الله العظيم.

– جماعة العدل والإحسان

– حركة التوحيد والإصلاح

– حزب العدالة والتنمية