تنديدا بالمجازر الإرهابية الوحشية الصهيونية على إخواننا في قطاع غزة الأبية نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة سطات وقفتين تضامنيتين أمام كل من مسجد كمال بحي كمال ومسجد الخير بحي الخير وذلك بعد صلاة عشاء يوم الاثنين فاتح محرم 1430 الموافق ل 29 دجنبر 2008.

وقد رفع المحتجون خلال هاتين الوقفتين شعارات منددة بالجرائم الصهيونية والإبادة الجماعية التي يتعرض لها أهل غزة المقاومة. كما نددوا بالحكام العرب المتواطئين بصمتهم وتقاعسهم عن نصرة غزة والأقصى، وحملوا كذلك المنتظم الدولى مسؤولية ما يحدث.

وفي الختام قام المتظاهرون بقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء والدعاء لإخواننا الفلسطينيين بالنصر والتمكين وللأعداء بالهلاك والخسران المبين.

من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا

كما شاركت جماعة العدل والإحسان في الوقفة التضامنية التي دعت إليها فعاليات المجتمع المدني والسياسي بالمدينة أمام مقر بلدية سطات يوم السبت 3 يناير 2009، لتضاف إلى مجموعة من الوقفات التي نظمتها خلال هذا الأسبوع.

وقد عرفت هذه الوقفة مشاركة واسعة لسكان المدينة الذين هبوا لنصرة إخوانهم، ورددوا خلالها شعارات تقول للعالم أجمع أن أوقفوا هذه الهجمة الصهيونية على إخواننا في غزة، وأنّ استمرار الحرب على شعب أعزل خيانة للإنسانية جمعاء وأنّ سكوت الأنظمة العربية وتخاذلها للمقاومة الصامدة خزي وعار سيحتفظ به في ذاكرة التاريخ.

في ختام هذه الوقفة قام المتظاهرون بتلاوة البيان وبإحراق العلم الصهيوني، ثم قراءة الفاتحة على أرواح الشهداء الذين يسقطون في غزة.