بدعوة وتأطير وتعبئة وتسيير من طرف جماعة العدل والإحسان وحركة التوحيد والإصلاح بطاطا وبعض التنظيمات السياسية والنقابية والجمعوية لبى سكان طاطا رجالا ونساء وأطفالا نداء استغاثة غزة الجريحة وفق البرنامج التعبوي النضالي الآتي:

– المشاركة الحاشدة في وقفة تضامنية يوم الأربعاء 31/12/2008 بساحة المسيرة قلب مدينة طاطا.

– الدعوة إلى وقفة تعبوية أخرى يوم الخميس 01/01/2009 بساحة العلويين.

– التعبئة لوقفة أخرى يوم الجمعة 02/01/2009 أمام المسجد الأعظم.

– الاستنفار للمشاركة الواسعة في المهرجان الخطابي الذي سينظم يوم الأحد 04/01/2009 بساحة المسيرة.

وعرفت جل المؤسسات التعليمية من إعداديات وثانويات بطاطا وفقات تضامنية بشكل يومي مستمر ينظمها التلاميذ والأساتذة لتحية صمود غزة ومباركة جهاد شعبها وللتنديد بالتواطؤ المفضوح والتآمر العلني للأنظمة العربية الساعية لإخماد هذا الجهاد المبارك.

وقد صدر عن الهيآت المنظمة البيان التالي:

بسم الله الرحمن الرحيم

بــيـــــــــــان

شجبا للمحرقة الصهيونية الجديدة بقطاع غزة، وتلبية لواجب النصرة، دعونا نحن الفعاليات الموقعة أسفله: ( حركة التوحيد والإصلاح ـ جماعة العدل والإحسان ـ حزب العدالة والتنمية ـ الجامعة الوطنية لموظفي التعليم ـ الجامعة الوطنية لموظفي وأعوان الجماعات المحلية ـ جمعية المستقبل للتربية والثقافة ـ جمعية تيفاوين للتنمية الاجتماعية) إلى تنظيم وقفة تضامنية بساحة المسيرة عشية يومه الأربعاء 31 دجنبر 2008، للتنديد بالمجازر الإرهابية الهمجية لكيان الاحتلال الصهيوني والتي ترتكب نهارا وجهارا أمام المجتمع الدولي دون أن يحرك ساكنا. وأمام هذا التخاذل والتواطؤ المكشوف للأنظمة العربية والإسلامية، فإننا نضم أصواتنا إلى أصوت كل الشرفاء الذين لا يزال عندهم إحساس بالعزة والكرامة لنقول بصوت واحد:

“إن غزة منا ونحن منها”،

وأمام هول الفاجعة في قطاع غزة المحاصرة، حيث تجاوز عدد شهداء العدوان إلى حدود هذا اليوم المئات من الشهداء والآلاف من الجرحى، لبى حشد غفير من ساكنة طاطا على اختلاف المشارب والانتماءات والأعمار، نداء النصرة لإخوانهم في أرض الجهاد بفلسطين المقدسة، رافعين شعارات الدعم ولافتات التنديد وكلمات الشجب ودعاء النصر.

و بهذه المناسبة نعلن للرأي العام المحلي والوطني والدولي ما يلي:

1 ـ إدانتنا للعدوان الغاشم والمحرقة الصهيونية الجديدة، غير الغريبة ولا الطارئة على العقلية الصهيونية التي اعتادت قتل الأطفال والنساء والشيوخ ودأبت الاستعلاء على كل الشرائع والقوانين.

2 ـ شجبنا للمواقف المخزية للأنظمة العربية والإسلامية الرسمية التي تجاوزت الصمت إلى المشاركة والتواطؤ والتأشير لهذا الإرهاب الصهيوني الجديد، وما إعلان الإرهابية “تسيبي ليفني” حربها من القاهرة، وما التماطل في اتخاذ مواقف تتناسب مع حجم المجزرة إلا مؤشر قوي على ذلك.

3 ـ إكبارنا لشهداء وجرحى غزة وعموم فلسطين الذين يرسمون طريق عزة الأمة ونصر أبنائها، ويؤكدون أن لا طريق إلى النصر إلا عبر المقاومة والجهاد حتى التحرير.

4 ـ تأكيدنا على أن المخطط الصهيوني في غزة لن يحقق أهدافه، فكما انهزم هذا الكيان الغاصب في جنوب لبنان، فمصيره الهزيمة والخذلان بإذن الله على يد المقاومة وسواعد رجالها في غزة.

5 ـ دعوتنا الشعب المغربي وكافة الأحرار إلى الاستمرار والمشاركة في كافة الأنشطة وأشكال التضامن المنظمة من قبل مختلف الفعاليات لرد العدوان والمجازر الصهيونية.

6 ـ عزمنا خوض مجموعة من الأشكال التضامنية المساندة لإخواننا في غزة الصمود والإباء وفق البرنامج الآتي:

الشكل التضامني ــ التاريخ ــ الساعة ــ المكان

وقفة تضامنية الخميس: 01/01/2009 السادسة مساء (س 18) ساحة العلويين.

وقفة تضامنية الجمعـة : 02/01/2009 بعد صلاة الجمعة مباشرة أمام المسجد الأعظم

مهرجان خطابي الأحــد: 04/01/2009 الرابعة مساء ( س 16) ساحة المسيرة.

7 ـ دعوتنا الشعب المغربي المسلم للتضرع إلى الله عز وجل بالدعاء لإخواننا في غزة بالنصر والثبات والتمكين

وفي الأخير نتوجه إلى العلي القدير أن يثبت إخواننا المجاهدين في أرض فلسطين ويسدد رميهم وأن يتقبل شهداءهم في أعلى عليين مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.

والســلام عليكــم ورحمة الله تعالى وبركاتــه.

التــوقـيـعــات:

جماعة العدل والإحسان ـ حركة التوحيد والإصلاح ـ حزب العدالة والتنمية ـ الجامعة الوطنية لموظفي التعليم ـ الجامعة الوطنية لموظفي وأعوان الجماعات المحلية ـ جمعية المستقبل للثقافة والتربية ـ جمعية تيفاوين للتنمية الاجتماعية.