نظّمت جماعة العدل والإحسان بسيدي حجاج امزاب وقفة مسجدية تضامنية مع أهلنا في غزّة عقب صلاة الجمعة 27 دجنبر 2008.

وقد تخلّلت الوقفة شعارات ندّدت بالحصار الغاشم المضروب على القطاع من قبل الكيان الصهيوني، والمبارك بالصّمت العربي الرّسمي، وتمّ الختم بالتّضرع إلى المولى عزّ وجلّ أن ينصر المستضعفين من أهلنا في غزّة الشهادة، وأن يتولّى المجاهدين المرابطين بها..

ومن جديد تهب مدينة سيدي حجاج لمساندة غزة الجريحة، فقد شهدت الساحة الكبرى بسيدي حجاج امزاب مساء الثلاثاء 30 دجنبر 2008 تجمهر حشود غفيرة في وقفة تضامنية دعت إليها جماعة العدل والإحسان لمساندة الشعب الفلسطيني ومناهضة الصلف الصهيوني وقوى الاستكبار… وقد أدى المتظاهرون خلالها ما يملي عليهم واجبهم الديني تجاه إخوانهم المضطهدين رافعين شعارات منددة بالهجمات الوحشية للكيان الغادر وبالتخاذل العربي وصمت الأنظمة وعجزها عن التدخل…

وبعد قراءة بيان الجماعة وإحراق العلم الصهيوني المزعوم ختمت الوقفة بدعاء خاشع تضرعا لله عزّ وجلّ بالنصرة والتأييد للمقاومة الفلسطينية البطلة.

وإنه لاقتحام حتى النصر إن شاء الله.