على إثر المجزرة الصّهيونية البشعة والوحشية المرتكبة من قبل العصابات الإجرامية الصهيونية، بمباركة الغرب الإمبريالي وعلى رأسه الولايات المتحدة الأمريكية، وصمت الأنظمة العربية الخنوعة، نظّمت كلّ من جماعة العدل والإحسان وحركة التوحيد والإصلاح والاتحاد الوطني للشغل بالمغرب وحزب العدالة و التنمية، وقفة تضامنية مع أهالينا في غزّة المحاصرة والجريحة، وذلك يوم الأحد 28/12/2008 في ساحة العدالة بتطوان تلبية لواجب النصرة والأخوة الإسلامية.

تخللت هذه الوقفة شعارات مندّدة بالصّمت العربي والدّولي المريب عن المجازر الصهيونية، واختتمت بكلمة تلاها كل من الأستاذ عبد الحميد المثني عن جماعة العدل والإحسان والأستاذ عبد السّلام بودكو عن حزب العدالة والتنمية.

كما عرفت هذه الوقفة مشاركة بعض الشخصيات المعروفة في مقدمتها الأستاذ محمد العبادي عضو مجلس الإرشاد في جماعة العدل والإحسان.

كما شاركت جماعة العدل والإحسان ضمن اللجنة المحلية لدعم الشعب الفلسطيني في المسيرة الحاشدة التي نظمت يوم 01/01/2009 لدعم ضحايا الهجمة الصهيونية الشرسة على غزة. وقد عرفت هذه المسيرة مشاركة مكثفة لساكنة تطوان المجاهدة والتي كعادتها لبت نداء النصرة والتضامن مع أهالينا المحاصرين في غزة الجريحة.

وفي الختام تليت الفاتحة على أرواح الشهداء الذين سقطوا جراء العدوان الصهيوني.

ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون