أجلت المحكمة الابتدائية بمدينة بني ملال يوم الخميس 15 يناير 2009 النظر في قضية 32 من نساء جماعة العدل والإحسان للمداولة إلى موعد 05/02/2009.

وقد عرفت أطوار هذه المحاكمة وقفة تنديدية لأعضاء الجماعة نساء ورجالا وأطفالا.. رُفع خلالها شعار بارز: “ممنوعون من حقنا في التجمع” أما الأطفال فقد رفعوا لافتة طرحوا من خلالها سؤال: “لماذا تحاكم أمي؟”.

وتعود فصول القضية إلى الاعتقال التعسفي الذي تعرضت له 34 امرأة كن في بيت عزاء بشارع المتنبي بالمدينة، والذي تم على إثره إحالة 32 منهن على القضاء بتهمة “عقد تجمعات عمومية بدون تصريح مسبق”.