صنفت منظمة فريدم هارس الأمريكية مصر باعتبارها دولة “غير حرة” في تقريرها السنوي الخاص بالحريات لعام 2009م؛ الذي أشار أيضًا إلى أن مصر من بين الدول الأكثر عنفًا في قمع أحزاب المعارضة والمنظمات غير الحكومية ووسائل الإعلام المستقلة.

وقالت منظمة فريدم هاوس (بيت الحرية): إن أوضاع الحريات في مصر لم تشهد تحسنًا عن العام الماضي؛ حيث وصفت مصر باعتبارها من “الدول الأكثر قمعًا” في العالم خلال عام 2008م.

وفي التقرير حصلت مصر على تقييم 6 من 7 في الحقوق السياسية، و5 من 7 في الحريات المدنية، وهو ما يشير إلى درجة متدنية للغاية إذا أُخذ في الحسبان أن رقم 7 يمثِّل أدنى درجة في هذا التقييم؛ في حين يكون التقييم إيجابيًّا كلما اقترب من الرقم 1.

في حين صنّف التقرير الكيان الصهيوني باعتباره “الدولة الوحيدة الحرة” في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا؛ حيث حصل على تقييم 1 من 7 في الحقوق السياسية؛ وهي أعلى درجة، وعلى 2 من 7 في الحريات المدنية.