استمرارا في نشر الموقع لوقفات ومسيرات التنديد بالمجزرة الصهيونية في قطاع غزة المحاصر التي نظمتها جماعة العدل والإحسان في مختلف مدن المغرب، وذلك تلبية لنداء نصرة أهلنا الواجبة واستجابة لدعوة “الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة” التابعة لجماعة العدل والإحسان، نعرض اليوم بعضا من الاحتجاجات التي نظمتها مؤسسات الجماعة أو شاركت في تنظيمها وتأطيرها إلى جانب هيئات أخرى.

فقد شهدت العديد من المدن والقرى والأحياء مئات الوقفات المسجدية والمسيرات منذ يوم الجمعة 12/محرم الحرام/1430 الموافق ل09 يناير 2009، خرج فيها الآلاف من المشاركين والمشاركات من أبناء الجماعة ومن أبناء الشعب المغربي المتضامن مع غزة في محنتها.

وهكذا شاركت مؤسسات الجماعة بمدينة المحمدية في تنظيم وتأطير المسيرة التي نظمتها اللجنة المحلية للتضامن مع الشعب الفلسطيني يوم الأحد 11 يناير 2009 والتي قدرت مشاركة السكان فيها بأكثر 20.000 مشارك.

ونظمت مؤسسات العدل والإحسان أيضا بمدينة تطوان وقفتين حاشدتين يوم الجمعة 09 يناير 2009 ويوم الأحد 10 يناير 2009. كما شاركت الجماعة في نفس اليوم في وقفة نظمتها اللجنة المحلية لدعم الشعب الفلسطيني بتطوان تضامنا مع ضحايا الهجمة الصهيونية الشرسة على غزة. وفي مرتيل شارك أبناء الجماعة في مسيرة شعبية تضامنية حاشدة، حضرها الآلاف من ساكنة المدينة، دعت إليها اللجنة المحلية لدعم غزة يوم الجمعة 9 يناير 2009.

وفي مدينة آسفي نظم القطاع النسائي وقفة أمام مسجد السنة عقب صلاة العصر ليوم السبت 10 يناير 2009. أما في الصويرة فنظمت الجماعة بتنسيق مع حركة التوحيد والإصلاح وقفة تضامنية مع أهل غزة الصامدين، وبدورها مدينة أزمور لم تتخلف عن الموعد ونظمت وقفة داعمة لصمود أهل غزة ومقاومتها الباسلة، في مدينة سيدي بنور أشرفت الجماعة على تنظيم ثلاث وقفات مسجدية لشجب صمت وتواطؤ النظام العربي.

كما نظمت الجماعة صباح الأحد 11 يناير 2009، مسيرة تضامنية أهل العزة في غزة، وذلك بتنسيق مع 11 هيئة سياسية ودعوية ومدنية.

وفي القصر الكبير قادت جماعة العدل والإحسان مسيرات انطلقت بعد صلاة الجمعة 09 يناير 2009 من ستة مساجد لتلتقي في ساحة مركزية رفعت فيها شعارات تضامنية مع غزة المجاهدة وختمت بكلمة وقراءة الفاتحة ثم الدعاء بالنصر للمقاومة المرابطة الصامدة.

وفي مدينة سطات خرج سكان صبيحة يوم الأحد 10 يناير 2009 في مسيرة حاشدة دعت إليها فعاليات المجتمع المدني والسياسي بالمدينة وشاركت فيها جماعة العدل والإحسان مشاركة فعالة تنظيما وحضورا متوجة بذلك أسبوعا من التضامن.

كما نظمت الجماعة بزاكورة يومه الجمعة 09 يناير 2009 بعد الصلاة عدة وقفات بالمساجد للتعبير عن تضامنها المطلق واللامشروط مع المقاومة الحرة في غزة، ومستنكرة المواقف الرسمية المُخزية.

ومن جهتها كررت مدن الكارة وسيدي حجاج-امزاب وكلميم وقفاتها وحضرت بقوة في يوم الغضب العالمي من أجل غزة، وذلك تضامنا مع أهلها الصامدين وتنديدا بمن حاربهم وحاصرهم وخانهم.