خرج تلاميذ مدينة أزمور في مسيرة عفوية تضامنا مع إخوانهم في غزة الأبية وذلك يوم الأربعاء 3 محرم الحرام 1430، الموافق ل 31 دجنبر 2008.

انطلقت هذه المسيرة من ثانوية أم الربيع على الساعة العاشرة صباحا وجابت شوارع المدينة مرورا بمجموعة من المؤسسات التعليمية بالمدينة، وعبّر فيها التلاميذ عن تضامنهم اللامشروط مع أهل غزة وندّدوا بالهجمة الشرسة من طرف الكيان الصهيوني الغاشم، كما أدانوا الصمت العربي الرسمي. ثم أحرقوا العلم الصهيوني بالساحة العمومية

للمدينة.

ولقد كشف التلاميذ في هذه المسيرة عن انضباط ومسؤولية كبيرين، حيث لم تعرف المسيرة أي عمل تخريبي أو انفلات..