تواصلت العمليات الحربية الصهيونية العنيفة ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة لليوم التاسع عشر على التوالي، مستخدمة جميع ترسانة القتل والإبادة، الأمر الذي أسفر حتى الآن عن استشهاد قرابة ألف فلسطيني وجرح خمسة آلاف آخرين.

فقد أكد الدكتور معاوية حسنين مدير عام الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة الفلسطينية لـ “المركز الفلسطيني للإعلام” صباح اليوم الأربعاء 14-1-2009، أن عدد الشهداء ارتفع حتى الآن إلى 980 شهيداً، بينهم 315 طفلاً و95 سيدة، والباقين غالبيتهم العظمى من المدنيين، وذلك في ظل تركيز الطيران الحربي الصهيوني والمدفعية على قصف منازل المواطنين والمناطق السكنية المكتظة، لافتاً الانتباه إلى وجود عدد كبير من الشهداء لم تتمكن الطواقم الطبية من انتشالها كونها تحت أنقاض المنازل التي قصفت والتي تتواجد على أطراف قطاع غزة.

وأفادت مصادر طبية فلسطينية أن عدد الشهداء الذين ارتقوا أمس الثلاثاء وصل إلى أكثر من 50 شهيدا، إضافة إلى عشرات الجرحى.

وأشار الدكتور حسنين إلى أن عدد الجرحى جراء العدوان الصهيوني المتواصل ارتفع ليصل إلى أكثر من 4300 جريحاً، إصابة 375 منهم بالغة الخطورة، موضحاً أن من بينهم الجرحى 1500 طفلاً ونحو 700 امرأة.

عن المركز الفلسطيني للإعلام