بسم الله الرحمن الرحيم

الهيئات الشبابية لجماعة العدل والإحسان

الهيئات الشبابية لحركة التوحيد والإصلاح

إن تكونوا تألمون فإنهم يألمون كما تألمون وترجون من الله ما لا يرجون.

15 يوما من العدوان الصهيوني الغاشم على قطاع غزة الصامد، 15 يوما من القصف المتواصل جواً وبراً وبحراً، 15 يوما من التدمير الممنهج والقتل البربري في حق أطفال ونساء وشيوخ قطاع غزة المحاصر لأكثر من سنة ونصف، 15 والحصيلة أكثر من 776 شهيد و3300 جريح وخراب هائل ومشاهد مروعة كل ذلك والعالم صامت عاجز عن وقف المجازر الصهيونية، بل متواطئ ضد المقاومة الباسلة وشعبها الملتف حولها.

15 يوما من الصمود الأسطوري للمقاومة الباسلة التي أذاقت العدو الصهيوني الويلات وزرعت فيه قلوب المحتلين الرعب وأسقطت مرة أخرى مقولة الجيش الذي لا يقهر.

إننا في الهيئات الشبابية لحركة التوحيد والإصلاح وجماعة العدل الإحسان إذ ننظم هذه الوقفة التضامنية أمام قنصلية الولايات المتحدة الأمريكية راعية الإرهاب الصهيوني والداعمة بلا حدود لسياساته البربرية وعدوانه الغاشم نعلن للرأي العام مايلي:

1- مطالبتنا كل القوى الحية في العالم إلى التحرك السريع لوقف فوري للعدوان الغاشم على قطاع غزة الصامد.

2- دعمنا الكامل للمقاومة الباسلة وخيارها الاستراتيجي المتمثل في مواجهة المحتل حتى تحرير الأرض والمقدسات.

3- استنكارنا للتخاذل العربي الرسمي والمواقف المذلة للأنظمة العربية التي ستبقى دماء غزة وأعداد الشهداء والجرحى وصمة عار في جبينها.

4- دعوتنا الشباب العربي والمسلم عامة وشباب الدار البيضاء خاصة إلى جعل القضية الفلسطينية محور اهتمامنا والتضامن مع غزة برنامجنا حتى ينجلي غبار الظلم المسلط على شعبنا في قطاع غزة.

وإلى المجاهدين الثابتين في غزة أرض العزة نقول ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين.

الهيئات الشبابية لجماعة العدل والإحسان

الهيئات الشبابية لحركة التوحيد والإصلاح