نظم محامو المغرب بمدينة الرباط مسيرة احتجاجية على العدوان الصهيوني حيال أهالي غزة، صبيحة يوم الثلاثاء 6-1-2009، حيث انطلقت من المحكمة التجارية بالرباط إلى أن وصلت أمام قبة البرلمان المغربي، رفعت خلالها شعارات منددة بالجرائم الصهيونية ضد أبرياء غزة من الرجال والنساء والولدان ومستنكرة تواطؤ حكام العرب مع الكيان الصهيوني في جرائمه ضد الإنسانية، وكذا شجبت تفرج المنتظم الدولي على ما يقع لأهالي غزة من حصار وتجويع وإبادة.

وقد عرفت هاته المسيرة مشاركة قوية ونوعية لمحاميي العدل والإحسان من حيث الإعداد والتأطير، لتختتم المسيرة بساحة البريد بالقرب من بناية البرلمان بكلمتين، الأولى لنقيب هيئة المحامين بالرباط الأستاذ اقديم والثانية للأستاذ السفياني خالد، حيث أكدوا من خلالها على عزم المحامين مقاضاة دولة “إسرائيل” ورموزها أمام المؤسسات القضائية الدولية بصفتهم مجرمي حرب، وفي الأخير ثم ختم المسيرة بقراءة الفاتحة على أرواح شهداء غزة.

وللإشارة فقد حضرت مجموعة من وسائل الإعلام الوطنية والدولية لتغطية المسيرة من بينها قناة الجزيرة والقناة الثانية والتلفزة المغربية.