واصلت قوات الاحتلال الصهيوني عدوانها وقصفها جواً وبراً وأرضاً أرجاء متفرقة من القطاع، مستهدفة المدنيين والمنشآت المدنية، حيث سجل ارتفاع عدد الشهداء يوم أمس وفجر اليوم السبت (10/1) 35 مواطناً وعشرات الجرحى. لتصل حصيلة العدوان الصهيوني إلى 821 شهيداً بينهم 230 طفلاً و93 امرأة، و92 مسناً، و12 من العاملين في الطواقم الطبية وعدد من الصحفيين، بينما أصيب 3350 آخرين 50 % منهم من الأطفال والنساء، مع الإشارة أن هذه الحصيلة مرشحة للارتفاع بصورة كبيرة، لا سيما وأن أكثر من 450 جريحاً في حالة الخطر، وكذلك بسبب النقص الحاد في الأدوية والمهمات الطبية المستخدمة لمواجهة أقسام الطوارئ، حيث هناك 105 أصناف من الأدوية رصيدها صفر، و225 من المستهلكات الطبية رصيدها صفر أيضاً، و93 من المواد الخاص بالمختبرات رصيدها صفر كذلك.