اِرم فــداك الروح يا رامي

وامسح بـِذِي الجمرات أسقامي

واخلـَع حذاءك أنت في نـُسُكٍ

وارجُم عَدُوك بَعْدَ إحـْــرام

ارجُـم فللتَّشْـريـِق مُـتَسَّـعٌ

إن ضاق يومُك هاك أيًَـامـي

إبليس جاء اليوم في عـُقَــدٍ

فاعقِد لعزمِكَ لـُبْـسَ أقــدام

ولترشق الشيـطان والشّـُـهُبَ

والزّرْقَ في نجْمـاتِ أعْــلام

ولتنقض الأحبال والمَسَــــدَ

لا عهـدَ فـي قَسٍَم بـــأزلام

إبليس وَسْوَسَ في الصـدور دَما ً

والنَّعْـلُ أخْـنسَ ها هنا الدامي

والنعل أصرخ ُ في المقام صدىً

والنعل أخْـرَسَ كُلَّ أقـــلام

والشـِّبْلُ أصوب في السؤال يـدا

فَلتقتـدوا يا دُورَ إعـــــلام

وحـذاءه الذهَبِـيّ ُ مكْـــرُمَة ً

فلتسعدوا فـي آخـر العــــام

ولترفـَـِع الأكـتـاف “منتظرا”

ولينتظر في الـدَّوْر حُكَّـــامي

إن يُرْشـِق العِملاق مـِن عَجَـم ٍ

فغدا تُداسُ فُـلـولُ أقــــزام