نظّمت جماعة العدل والإحسان بمدينة تزنيت وقفة تضامنية مع الشّعب الفلسطيني الأعزل في غزّة، وذلك يوم الاثنين فاتح محرّم 1430 هـ الموافق لـ 29 دجنبر 2008م بعد صلاة المغرب بمسجد إدزكري.

فقد احتشد عشرات من أعضاء الجماعة ومعهم جموع المواطنين ورفعوا شعارات تنديدية بالجرائم اليهودية البشعة في حقّ الأبرياء ورجال المقاومة الباسلة في غزّة الجريحة.

وقد ختمت الوقفة بقراءة الفاتحة على الشّهداء، وقراءة بيان استنكاري، وإحراق علم الكيان الصّهيوني.