قالت مصادر أمنية لبنانية إن ما بين 3 و5 صواريخ كاتيوشا أطلقت من الأراضي اللبنانية نحو شمال “إسرائيل”. وردّت مدفعية جيش العدوّ الصهيوني بإطلاق النار باتجاه مصادر القذائف الصاروخية.

وترى مصادر أمنية إسرائيلية أن فصائل فلسطينية وليس حزب الله بالذات تقف وراء إطلاق الصواريخ باتجاه الجليل الغربي نظرا لأن الصواريخ التي أطلقت هي من طراز قديم لا يستخدمها حزب الله.

وقد حذرت عضو الكنيست زهافا غلؤون حكومة أولمرت من مغبة الانجرار وراء رد عسكري قائلة إن على “إسرائيل” عدم توريط نفسها في القتال في جبهتين فيما دعا حزب الاتحاد الوطني الحكومة إلى الرد حالا وبقوة، وقال إن عدم رد “إسرائيل” قد يجعل المنطقة الشمالية مسرحا لسقوط الصواريخ.

من جهة أخرى رفضت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تأكيد أو نفي مسؤوليتها عن إطلاق صواريخ الكاتيوشا باتجاه الجليل الغربي وقالت على لسان مسؤولها الإعلامي إن الجبهة تنسق مع الحلفاء وأن كل المنطقة متورطة.

ونفت حركة حماس في لبنان من جانبها أن تكون لها أي علاقة بإطلاق صواريخ الكاتيوشا.

واعتبر رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة خلال سلسلة اتصالات هاتفية أجراها مع المسؤولين اللبنانيين أن ما حصل في جنوب لبنان اليوم هو خرق للقرار 1701 لا يمكن للبنان القبول به.