أعرب وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل عن رفض بلاده ودول أخرى في الشرق الأوسط دعوة إيرانية للدول الإسلامية بوقف الإمدادات النفطية لمؤيدي “إسرائيل” بسبب الحرب الإسرائيلية على غزة.

وأوضح الفيصل في مؤتمر صحفي أن منتجي النفط في حاجة إلى عائداتهم النفطية، معتبرا استخدام النفط سلاحا وخاصة في هذا الوقت فكرة فقدت قيمتها مشيرا إلى عدم إمكانية إيقاف الصراع في غزة باستخدام النفط.

وطالب قائد عسكري إيراني الأحد الماضي الدول الإسلامية بقطع صادرات النفط إلى مؤيدي الكيان الإسرائيلي ردا على الهجوم الذي تشنه الدولة اليهودية في غزة.

وذكرت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية أن القائد وصف النفط بأنه سلعة يمكن أن تمثل ضغطا على المؤيدين الأوروبيين والأميركيين ل”إسرائيل” في الحرب غير المتكافئة.

واعتبر الوزير السعودي أن الدول المنتجة للنفط ستضر بنفسها إذا استجابت لدعوة طهران بقطع الإمدادات.