تراجع الكيان الإسرائيلي عن قراره فتح معابر غزة جزئيًا اليوم الأربعاء لنقل المساعدات إلى الفلسطينيين المحاصرين في القطاع، وذلك في الوقت الذي أعلنت فيه كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس استشهاد خمسة من مجاهديها برصاص الاحتلال أثناء قيامهم بعمليات جهادية.

وكان مصدر فلسطيني مسؤول قد أعلن أمس الثلاثاء بعد مشاورات مع نظرائه الإسرائيليين أنّ الكيان الصهيوني سيفتح اثنين من المعابر الحدودية مع قطاع غزة اليوم الأربعاء للسماح بدخول شحنات من المواد الغذائية والسولار الصناعي الخاص لتشغيل محطة توليد الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة إضافة إلى كميات من غاز الطهي .

وزعمت مصادر جيش الاحتلال أنّ التراجع عن فتح المعابر جاء ردًا على إطلاق كتائب القسّام 17 صاروخًا على مواقع إسرائيلية عقب استشهاد ثلاثة من عناصرها.

في هذه الأثناء، زفّت كتائب القسام اثنين من مقاوميها استشهدا فجر الأربعاء أثناء مهمة جهادية شرق مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، كما أكدت أن الشهداء الثلاثة الذين أعلن جيش الاحتلال عن قتلهم مساء أمس شمال القطاع هم من عناصرها.