احتشدت جموع المصلين عقب صلاة الجمعة 19 دجنبر 2008 للتنديد بالحصار الذي يئن تحت وطأته إخواننا في غزة بعد دعوة من جماعة العدل والإحسان بأولاد فارس، فرفعت الشعارات والأكف راجية من الله العلي القدير أن يفرّج كربهم ويكشف غمّهم.

وختمت الوقفة التّضامنية بالإعلان عن:

أ. المساندة التامّة لإخواننا في الحصار.

ب. المطالبة بالرفع الفوري للحصار دون قيد أو شرط.

ج. إدانة الصمت الدّولي والعربي إزاء ما يقع.

د. تحميل المسؤولية الكاملة لعواقب الحصار للأنظمة في العالم العربي والإسلامي.

ه. الابتهال إلى ربّ المستضعفين لرفع الظلم عنهم وقهر قوى الاستكبار العالمي.

وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.