قال الرئيس السوري بشار الأسد أنه من الطبيعي أن تنتقل المفاوضات غير المباشرة بين بلاده وإسرائيل بوساطة تركية في مرحلة لاحقة إلى مرحلة المفاوضات المباشرة.. وأضاف “لا يمكن أن نحقق السلام من خلال المفاوضات غير المباشرة فقط”.

تصريحات الأسد صدرت عنه أمس الاثنين في مؤتمر صحفي عقده مع رئيس كرواتيا ستيبان ميسيتش في ختام المباحثات التي جرت بينهما في دمشق.

وذكر أنه تم مناقشة الوضع المأساوي للشعب الفلسطيني في غزة والناجم عن الحصار الصهيوني، وأنه شرح للرئيس الكرواتي ما آلت إليه عملية السلام في الشرق الأوسط بما في ذلك المحادثات غير المباشرة بين سوريا و”إسرائيل” التي جرت بوساطة تركية وأهمية تحقيق السلام العادل والشامل في المنطقة.

وعبر الرئيس السوري عن أمله في أن تعمل الإدارة الأمريكية الجديدة برئاسة باراك أوباما بشكل جدي وعملي وواقعي من أجل تحقيق السلام في المنطقة، وأن تمتلك رؤية واضحة لحل المشكلة الكبيرة وهى العراق أولا من خلال العمل على سحب القوات الأجنبية من العراق وثانيا من خلال خلق عملية سياسية تؤدى لاستقرار العراق وتوحيد أراضيه في المستقبل.