اعتقل خمسة طلبة بمدينة أكدز إقليم زاكورة على الساعة الرابعة صباحا من يوم الجمعة 12 دجنبر 2008م المنصرم، بعد مداهمة منازلهم تحت جنح الظلام من طرف الدرك الملكي والقوات المساعدة وقوات التّدخّل السّريع وأعوان السلطة

وجاءت هذه الاعتقالات بعد الاحتجاجات الّتي قام بها طلبة الإقليم الذين يتابعون دراستهم الجامعية في مدن أكادير ومراكش والرّباط والبيضاء.

ولم يتمّ إطلاق سراح المعتقلين الخمسة إلاّ في السّاعة الثالثة بعد الزوال. وحسب أحد الطلبة المعتقلين فإنّ التّحقيق في مقرّ سريّة الدّرك الملكي بأكدز كان دقيقا ومعمّقا، وتركّز على البحث عن أسماء بعض الطّلبة ومدى انتمائهم إلى فصائل معينة.

وكانت احتجاجات الطّلبة للمطالبة بسندات النّقل قد عمّت أغلب قيادات وجماعات الإقليم يوم الخميس 11 دجنبر 2008 خاصة في مركز مدينة زاكورة وقيادة وتنزولين ومركز دائرة أكدز، واتخذت هذه الاحتجاجات شكل وقفات واعتصامات ومسيرات، وقامت السّلطات بإنزال مكثّف لمختلف أنواع قوّات الأمن والتدخّل السّريع لتطويق هذه الاحتجاجات.

وكان الطلبة يستفيدون من سندات النقل بالمجّان منذ سنوات غير أن السلطات تتماطل أو تمتنع عن دفعها –حسب قول أحد الطلبة- ممّا يدفعهم إلى الاحتجاج قصد الحفاظ على ما يعتبرونه مكسبا لايريدون التفريط فيه.