نقلت وكالة الأنباء الروسية انترفاكس عن قائد عسكري روسي الجمعة ان موسكو مستعدة لوقف تطوير بعض الأسلحة الاستراتيجية مقابل عدول الولايات المتحدة عن نشر درعها الصاروخي في أوروبا.

وقال قائد قوات الصواريخ الاستراتيجية العقيد نيكولاي سولوفتسوف أنه “إذا تخلّى الأمريكيون عن نشر الصواريخ في المنطقة الثالثة وجوانب أخرى من نظام الدرع الصاروخي، فسنرد بما يناسب، إذ أننا لن نحتاج بعض البرامج المكلفة.”

وتخطط الولايات المتحدة لنصب منظومة صاروخية في بولندا وإقامة نظام رادار في جمهورية التشيك.

وتقول واشنطن إن الدرع الصاروخي ضروري للدفاع عن أراضيها وحلفائها من هجمات قد تشنها دول مارقة كإيران وكوريا الشمالية، لكن روسيا ترى أنها المقصودة بهذه المنظومة، وأنها تهدد أمنها.

وهدّدت موسكو بالرد على الدرع الصاروخي الأمريكي بتعزيز برامجها التسلحية ونشر صواريخها في المنطقة.

وأعلن الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف إن بلاده ستنشر صواريخ اسكندر في منطقة كالينينغراد الروسية المحاطة ببلدان الاتحاد الاوروبي “لتعطيل” عناصر الدرع الاميركي.

كما سبق له ان أعلن عن خطط لبناء ” نظام ردع نووي فعال” بحلول عام 2020.

ودعا الرئيس الروسي إلى التوصل الى برنامج لبناء غواصات بحرية نووية جديدة وكذلك نظام للدفاع الفضائي.