في محاولة جريئة لإنقاذ الاقتصاد الأمريكي الذي دخل مرحلة الركود أعلن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) خفض سعر الفائدة الرئيسي إلى أدنى مستوى له في التاريخ، وقال البنك في بيان له أن سعر الفائدة الرئيسي تم خفضه إلى أقل من 0.25 % ليصل إلى أدنى مستوى له على الإطلاق إذ كان سعر الفائدة قبل هذا الإجراء ثابتا عند مستوى 1 %.

وتجاوبت الأسهم الأمريكية مع قرار خفض الفائدة حيث أغلق مؤشر داو جونز الصناعي الذي يقيس أداء أكبر 30 شركة صناعية أمريكية مرتفعا 359.61 نقطة أي بنسبة 4.2 % ليصل إلى 8924.14 نقطة.

وارتفعت أسهم الشركات المالية حيث قاد هذا الارتفاع أسهم بنك “جي بي مورجان تشيس” و”بنك أوف أمريكا” و”سيتي جروب”، كما ارتفعت أسهم شركة “جنرال موتورز”.

وأغلق المؤشر الأوسع نطاقا للسوق “ستاندرد أند بورز-500” مرتفعا 44.61 نقطة أي بنسبة 5.1 % ليصل إلى 913.18 نقطة.

في حين أغلق مؤشر “ناسداك” المجمع الذي تغلب عليه أسهم شركات التقنية مرتفعا 81.55 نقطة أي بنسبة 5.4 % ليصل إلى 1589.89 نقطة.

وأغلق المؤشر المجمع لبورصة نيويورك مرتفعا 307.07 نقطة ليصل إلى 5804.97 نقطة.

بينما أغلق المؤشر المجمع للبورصة الأمريكية مرتفعا 71.55 نقطة ليصل إلى 1390.64 نقطة. في حين أغلق مؤشر “روسيل-2000” لأسهم الشركات الأصغر مرتفعا 30.28 نقطة ليصل إلى 482.85 نقطة.