ارجموه

بالحذاء

بالحجر

بالورق

بكل ما في اليد من عرق

ارجموا هذا الشيطان

لا تقبلوا عذره لو نطق

مهما اعتذر

مهما اختلق

كذاب أشر بالشر قد عبق

ارجموه

وقبّلوا هذا الذي

للحذاء المقدس قد طلق

قبلوا هذا الذي للحرية

للكرامة

للإباء قد عشق

قبلوا معي كف المنتظر

قبلوا معي هذا المنتصر

فكف مثل هذه

كل قلب عربي بها قد خفق

قبلوها

فأنتم بقبلتكم

تقبلون كف موسى

إذ بأمر الله بحرنا قد فرق

تقبلون كف يونس

لما ساهم إذ أبق

تقبلون كف محمد

حين قرأ باسم ربه الذي خلق

قبلوا معي كفا رفضت

تحية من أرضنا قد سرق

قبلوا معي هذا البطل

قبلوا معي من محا برميته

كل عار بنا قد لحق

قبلوا معي هذا الذي كنس

ما بعزة عروبتنا تراكم وعلق

قبلوه

واجعلوا له تمثالا

فبفعلته

وجد تاريخنا المظلوم المنطلق

قبلوه وارجموا بوشا

واجعلوا الحذاء له طربوشا

فوالله لن يمحو ذكرنا

مهما قال

ومهما فعل

ومهما جمع أو نفق

مهما أعدم منا أو شنق

ارجموه

واثأروا للأمة المكلومة

للزمرة المظلومة

للدين المعتنق

ارجموه

فهو أبدا يوما

بالمسلمين ما رفق

ارجموه

واهدموا صرح الاستسلام

وأعيدوا للإسلام وهج الألق

ارجموه

وأسقطوا للعملاء فلسفتهم

وعقلانيتهم

وموضوعيتهم

وفكوا برجمكم هذا النسق

ارجموه

كي يخسأ من بدمائنا باع وارتزق

ارجموه

كي نخرج جميعا من هذا النفق