عين الرئيس الصومالي عبد الله يوسف اليوم الثلاثاء وزير الداخلية السابق محمد محمود جوليد رئيسا للوزراء خلفا لنور حسن عدي، رغم معارضة البرلمان الانتقالي الذي اعتبر إقالة رئيس الحكومة السابق إجراء غير قانوني.

ونقلت وكالة “رويترز” عن يوسف كلمته في راديو الصومال: “حسبما تعهدت بتعيين رئيس للوزراء خلال ثلاثة أيام فإنني أعين محمد محمود جوليد”، مضيفًا: “بعدما رأيت القرارات الخاطئة التي اتخذها البرلمان أمس… عينت جوليد ليحل محل رئيس الوزراء السابق نور عدي”.

وكان المستشار السياسي للرئيس الصومالي قال إن الرئيس سيكلف شخص جديد بتشكيل الحكومة خلال أيام.

وكان جدل حاد دار في الشارع الصومالي بين مؤيد ومعارض لقرار الرئيس الصومالي بإقالة عدي.

وكان رئيس البرلمان الصومالي محمد نور أعلن دعم البرلمان لرئيس الوزراء المقال وحكومته الانتقالية. كما أعلن الرئيس الصومالي الأحد إقالة الحكومة ورئيسها لعجزها عن الاضطلاع بمهامها.

وقد اعتبر نور حسن عدي رئيس الحكومة الصومالية قرار الرئيس عبد الله يوسف بإقالته من منصبه “غير قانوني” وقال إنه سيبقى في منصبه.