تنديدا بالحصار الرهيب المطبق على قطاع غزة بفلسطين الجريحة، نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة تمارة وقفة احتجاجية بمسجد التقوى يومه الخميس 04 دجنبر 2008 بعد صلاة العشاء، ردد خلالها جموع المشاركين الشعارات المنددة بهذا الحصار وبتواطؤ حكام العرب على القضية الفلسطينية.

وفي الختام وزع بيان الوقفة، لترفع بعدها أيادي الضراعة إلى المولى عز وجل لإخواننا بالنصر والتمكين للمجاهدين في أرض المعراج.

بـيـان .. أغيثوا غزة يا أحرار العالم

.. عندما ينكشف القناع عن الوجه الحقيقي للشعارات التي تلاك على طاولة المجاملات والكلمات الوديعة المفعمة بدبلوماسية النفاق، يبقى القهر الفلسطيني في الضفة والقطاع باديا بارزا في العراء وحيدا لا حول له ولا قوة الا بالله العلي العظيم، واقع غزة الآن يكشف عن الذل العربي أكثر من أي وقت مضى، أينك يا لجنة القدس؟ أينك يا جامعة الدول العربية؟ أينك يا منظمة المؤتمر الاسلامي؟ أينك يا أمم متحدة حامية وراعية حقوق الإنسان؟ سقط القناع وأسفر الصبح عن مؤامرة اغتيال الديموقراطية، مؤامرة إعدام الشعب الفلسطيني في واضحة النهار لأنه اختار بالديموقراطية من يحكمه، مؤامرة اغتيال الحرية، كذبت الحداثة السياسية العربية على نفسها وعلى الناس، وخانت الحداثة وعدها للناس بالتحرير.

إن واقع قطاع غزة اليوم لهو أكبر دليل على زيف الشعارات والمؤتمرات خاصة منها شعارات حقوق الانسان، أين هو حق الشعب الفلسطيني في اختيار دينه وأداء مناسكه والموسم موسم الحج؟ أين هو حق الشعب الفلسطيني في الدواء والغذاء والمعابر موصدة في وجه قوافل المساعدات وسفن التحرير؟ أين هي حقوق الطفل والمئات من الأطفال حياتهم مهددة بسبب نقص المستلزمات الضرورية؟ أين هو حق الشعب الفلسطيني في الكرامة الإنسانية؟ أين حقوق المرأة الفلسطينية من دعوة “الأمنستي”، ألسيت المرأة الفلسطينية كباقي نساء العالم؟ أليس الإنسان الفلسطيني كباقي إنسان العالم؟ أين الضمير الإنساني العالمي؟ أينكم يا أحرار العالم أغيثوا غزة قبل كل شيء؟

أمام هذا التخاذل الرسمي لا يسعنا إلا التعبير عن التضامن غير المشروط معا إخواننا في القطاع وإعلان ما يلي:

– تشبثنا بالحق في مساندة الشعب الفلسطيني حتى يحقق الحرية والأمن.

– مطالبتنا الدول والحكومات العربية والإسلامية التدخل الفوري والعاجل لفك الحصار بكل أشكاله عن غزة.

– مطالبتنا تفعيل دور المحكمة الجنائية الدولية ومحاكمة المسؤولين عن الجرائم التي ترتكب في حق الشعب الفلسطيني.

– مناشدتنا المنظمة الحقوقية الدولية التدخل العاجل لوقف هذه المأساة الإنسانية الخطيرة في فلسطين.

يومه الخميس 04/12/2008