ذكرت وكالة الطاقة الدولية الخميس أنّ الطلب العالمي على النفط يفترض أن يتراجع هذه السنة للمرة الأولى منذ 25 عاماً، مخفِّضة بذلك إلى حدّ كبير تقديراتها بسبب الأزمة الاقتصادية.

وقالت الوكالة في تقريرها الشهري إن “الطلب العالمي على النفط ينتظر أن ينخفض في 2008 للمرة الأولى منذ 1983 وسيتقلص 200 ألف برميل يومياً” ليبلغ 85.8 مليون برميل يومياً.

وأضافت الوكالة: “في 2009 يفترض أن يستأنف الطلب ارتفاعه إلى 86.3 مليون برميل يومياً” وهو رقم أقل من التقديرات السابقة، موضحة أنها تعتمد على الانتعاش الاقتصادي الذي يتوقع صندوق النقد الدولي حدوثه العام المقبل.

وكانت الوكالة التي تدافع عن مصالح الدول الصناعية في قطاع الطاقة، تحدثت في تقريرها السابق منذ شهر عن طلب في 2008 و2009 يقدر بـ86.2 مليون برميل يومياً و86.5 مليون برميل يومياً.

أما العرض العالمي النفطي فقد تباطأ 165 ألف برميل يومياً في نوفمبر ليبلغ 86.5 مليون برميل يومياً.

وتابع التقرير أن منظمة الدول المصدرة للنفط “اوبك” وحدها سحبت من السوق 760 ألف برميل يومياً ليبلغ عرضها 31.3 مليون برميل يومياً في نهاية الشهر الماضي، في مواجهة انخفاض الطلب.

وذكرت الوكالة بأن “العرض في ديسمبر سيشهد مزيداً من التراجع” بينما تعقد اوبك اجتماعاً في وهران غرب الجزائر في 17 ديسمبر وتنوي اتخاذ قرار خفض جديد سيكون الثالث منذ سبتمبر.

فيما اعترف ديفيد فايف كبير محللي وكالة الطاقة أن “السوق متوجهة إلى انخفاض شديد”.