تحت شعار قوله تعالى: “وجعلنا منهم أئمة يهدون بأمرنا لمّا صبروا وكانوا بآياتنا يوقنون” (سورة السجدة آية:24) نظّم قطاع الشباب بالدار البيضاء بتوفيق من الله تعالى يوم الأحد فاتح ذي الحجة 1429 الموافق ل 30 نونبر 2009 مجلسه الإقليمي الأول.

وقد تدارس الحاضرون في أجواء من المسؤولية والتّهمّم العميق أهمّ أبعاد المخطّط الثلاثي للدائرة السياسية في شقّه الشبيبي، وكذا مرتكزات ومعالم البرنامج السنوي للموسم الدّعوي الحالي.

كما تميّز المجلس بلقاء تواصلي مع الأمين القطري للقطاع الأستاذ حسن بناجح الّذي قدّم كلمة ذكّر فيها الحاضرين بأصول عملنا الشّبيبي داخل الجماعة، مستحضرا العمق التربوي ومؤكّدا على أولويات المرحلة في جميع أبعادها الدّعوية والتّربوية والسّياسية.

ولم يفت الحاضرين أن يرسلوا بهذه المناسبة تحية إكبار وإجلال لشباب فلسطين المجاهد، مؤكّدين تضامنهم اللامشروط مع المحاصرين في غزّة ومندّدين بالصّمت العربي والدّولي، سائلين من الله تعالى أن يفكّ أسر إخواننا وأن يفرّج همّهم وأن ينصرهم على من عاداهم وأن يخذل كلّ من تآمر أو ساوم على قضيتهم.