بسم الله الرحمن الرحيم

الثلاثاء 3 ذي الحجة 1429 هـ/2 دجنبر 2008

الأستاذ الفاضل الشيخ عبد السلام ياسين حفظه الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ

تلقينا، ببالغ الأسى والحزن، نحن أعضاء الحركة من أجل الأمة وحزب الأمة نبأ وفاة رفيق دربكم سيدي محمد العلوي السليماني، ذلك الرجل الذي أخلص العمل لله ونذر حياته للدعوة، وعمرها بطاعة الله عز وجل والجهاد في سبيله، رجل لن ينساه أبناء جماعة العدل والإحسان، ولا أبناء الحركة الإسلامية لكونه من ذلك الطراز الذي قال فيهم رب العزة في محكم كتابه “مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا”.

ونحن إذ نعزي أنفسنا في الحركة من أجل الأمة وحزب الأمة في فقدان سيدي محمد العلوي السليماني، نتقدم إليكم وإلى أسرة الفقيد وأهله وإلى سائر أعضاء جماعة العدل والإحسان بأحر التعازي والمواساة، سائلين الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ورضوانه، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يلهمنا وإياكم جميل الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون.

عن الأمانة العامة للحركة من أجل الأمة

نائب الأمين العام:

أحمد الساسي

طالع أيضا  ذ. عبد الإله ابن كيران يعزي في وفاة الأستاذ محمد العلوي رحمه الله