خرج جموع المصلين، يوم 28 نونبر 2008، عقب صلاة الجمعة، في وقفتين مسجديتين بمسجدي “الزكراوي” و”لقطاطر” بمدينة أبي الجعد تضامنا مع غزة الّتي تعاني أوضاعا إنسانية كارثية وغاية في المأساوية، جرّاء حصار صهيوني ودولي خانق.

وقد رفعت أثناء الوقفتين، الّلتين عرفتا حضورا مكثفا لأعضاء جماعة العدل والإحسان وأنصارها والمتعاطفين معها، شعارات مندّدة بالعدوّ الصّهيوني وبالتّواطؤ الدّولي الرّهيب، وبتنصّل الأنظمة العربية من مسؤولياتها الإسلامية، والأخلاقية، والإنسانية حيال القضية الفلسطينية.

كما ألقيت بالمناسبة كلمات مناصرة لإخوتنا الصّامدين المجاهدين في فلسطين، واختتمت الوقفتان بالدّعاء بالنّصر والثّبات والتّمكين لإخواننا المرابطين في أرض الأنبياء عليهم السلام.