تضامنا مع إخواننا في غزة، نظّمت جماعة العدل والإحسان بمدينة تاوريرت وقفتين مسجديتين بعد صلاة الجمعة يوم 28 نونبر 2008، الأولى أمام مسجد خالد بن الوليد بحي المسيرة، والثانية أمام مسجد السوق الأسبوعي بحي الهضة

وقد شارك في هاتين الوقفتين العشرات من المواطنين، وتميّزتا، وكما هو الحال في كل وقفات الجماعة، بالانضباط والمسؤولية. واختتمتا بتلاوة البيان وقراءة الفاتحة.

بيان إلى الرأي العام

يمارس الكيان الصهيوني الغاشم على مرأى ومسمع من العالم كله أبشع وأشنع وأفظع الجرائم ضدّ أبناء الشّعب الفلسطيني وبصفة خاصة ضدّ أبناء غزّة الأبية.

إنّها جرائم التّقتيل والتّجويع لمليون ونصف المليون نسمة، هلك منهم أكثر من 260 شخصا، وبلغ الحال ببعضهم إلى طحن علف الماشية من أجل رغيف يسدّ رمقهم، علاوة على منع المرضى والأطفال والعجزة من الدواء وتركهم يموتون ببطء. يحدث هذا بمباركة القوى الاستكبارية واكتفاء حكام العرب والمسلمين بالدعوة إلى التّهدئة ومناشدة أسيادهم للتّدخّل للتّغطية عن عجزهم وخذلانهم لأمّتهم وشعوبهم المقموعة والمفجوعة.

إننا نعلن للرأي الدّولي والمحلّي ما يلي:

◄ تضرّعنا وابتهالنا إلى الله عزّ وجلّ من أجل نصرة أهل فلسطين.

◄ نذكّر كلّ السّاكتين المتفرّجين وعلى رأسهم علماء المسلمين أنّ الكلّ مسؤول أمام الله عزّ وجلّ.

◄ دعوتنا كلّ الضّمائر الحيّة في العالم إلى مواساة سكّان غزّة ومواصلة كلّ أشكال الدّعم من أجل رفع هذا الحصار الظّالم.

◄ دعوتنا مصر الشقيقة إلى المسارعة بفتح المعابر وإنهاء محنة جيرانهم وإخوانهم في غزّة.

◄ دعوتنا العرب والمسلمين تحمّل كامل المسؤولية في استرجاع فلسطين السّليبة وتحرير القدس الشريف.

(صبرا آل غزة فإن موعدكم النصر والتمكين إن شاء الله)