واصلت أسعار النفط تراجعها الأربعاء مع استمرار الخوف من حدوث ركود عالمي وتدهور الطلب على الوقود في الولايات المتحدة تحت وطأة الأزمة المالية.

فقد تراجع الخام الأمريكي ليصل إلى 46.79 دولار للبرميل. وأغلق مزيج برنت دونما تغير يذكر عند 45.44 دولار.

وكشف تقرير من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية صدر الأربعاء عن تراجع الطلب الأمريكي على منتجات النفط 6.2 في المائة عنه قبل عام في حين شهدت مخزونات النفط الخام والوقود المكرر انخفاضا عاما مفاجئا.

ويذكر أن تباطؤ سوق الطاقة سيدفع منظمة أوبك إلى بحث تخفيضات جديدة على إنتاجها عندما تعقد اجتماعها القادم يوم 17 ديسمبر في الجزائر.

وقال عبد الله البدري الأمين العام للمنظمة في تصريحات نشرت الأربعاء إن منتجي النفط يحتاجون إلى سعر لا يقل عن 70 إلى 80 دولارا للبرميل أو أكثر من أجل تلبية حاجاتهم التنموية.

وكشفت دراسة لوكالة رويترز للأنباء أن معروض نفط أوبك تراجع بالفعل في الأشهر الثلاثة الأخيرة مع بدء تنفيذ اتفاق لخفض الإنتاج.

كما أشارت الدراسة إلى أن التزام دول أوبك لا يتجاوز 66 في المائة من خفض الإنتاج المتفق عليه وهو 1.5 مليون برميل يوميا من أول نوفمبر.