تنديدا بالحصار البغيض المضروب على إخواننا في غزة، واستنكارا للعقاب الجماعي الذي يطالهم، نظّمت جماعة العدل والإحسان بمدينة سوق أربعاء الغرب وقفة مسجدية تضامنية يوم الجمعة 28 نونبر 2008 بعد صلاة الجمعة، والتي حضرها جمع غفير من المصلّين والمصلّيات، ردّدوا شعارات مندّدة بهذا الخرق السافر لمبادئ حقوق الإنسان، ومعبّرة عن التضامن المطلق مع سكّان قطاع غزة، وعن فاجعتها في الحكّام العرب والمسلمين، الذين لم يسمع لهم صوت ولم يُرَ منهم فعل، ممّا يدعو إلى الارتياب في حقيقة ولائهم لأمّتهم، ويطرح عددا من الاستفهامات.

وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.