بتنسيق بين مجموعة العمل الوطني لمساندة فلسطين والعراق، والجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني، وفعّاليات المؤتمر القومي العربي والقومي الإسلامي والأحزاب العربية، تمّ يوم السبت 29-11-2008- تنظيم وقفة تضامنية مع غزة أمام مقرّ الأمم المتّحدة بالرباط.

وتخلّلت هذه الوقفة ثلاث كلمات لكلّ من الأساتذة: محمّد بنجلون الأندلسي عن الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني، وهو عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، وعبد الرّحمن بن عمرو عن مجموعة العمل، وهو عضو المكتب السياسي لحزب الطليعة، ومحمّد حمداوي عن المؤتمر القومي الإسلامي، وهو عضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان.

وقد عبر المشاركون من خلال الشعارات واللافتات والكلمات عن تضامنهم التام مع الشعب الفلسطيني المحاصر في غزة الإباء والعزة، مستنكرين إسهام الدول العربية في هذا الحصار اللاإنساني من خلال إغلاق مصر معبر رفح، ومستهجنين التواطؤ الدولي على إعدام كل مقومات الحياة لمليون ونصف إنسان وحرمانهم من حق العيش الكريم والاستقلال الكامل.