شاركت جماعة العدل والإحسان بتطوان، يوم الاثنين 24/11/2008 الموافق ل 25 ذو القعدة 1429 على الساعة السادسة مساء بساحة العدالة، في الوقفة التضامنية التي دعت إليها اللجنة المحلية للتضامن مع جريدة المساء بمدينة تطوان تحت شعار: “لا لإعدام الصحافة المستقلة، ماتقيش المساء”، ردد خلالها المشاركون شعارات منددة بالحكم الاستئنافي الصادر في حق الجريدة والقاضي بأداء غرامة مالية قدرها 612 مليون سنتيم.

وأصدرت اللجنة المحلية التي تضم هيئات مدنية ونقابية وحقوقية وسياسية بيانا ختاميا بالمناسبة أكدت من خلاله أنه لا حرية ولا كرامة للشعب المغربي عامة وللصحافة بصفة خاصة في ظل أحكام قضائية تحت إملاءات مخزنية.