وقفت جموع المصلين مندهشة عقب خروجهم من صلاة الجمعة ليوم 28/11/2008 بمسجد الخلفاء الراشدين بمدينة خريبكة، حيث وجدت أمامها قوات من المخزن معسكرة على أهبة الاستعداد للتصدي ومنع الوقفة المسجديّة التي كانت جماعة العدل والإحسان بالمدينة تعتزم القيام بها تضامنا مع إخواننا في غزة الأبية المحاصرة.

لك الله يا غزة الإباء.

لك الله يا جماعة العدل والإحسان.

لك الله يا أيها الشعب المغربي الأبي.

لك الله يا أمة الإسلام.

ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.