قامت القوّات الهندية الخاصّة صباح اليوم الجمعة، بعملية إنزال 17 جندي من مروحية على سطح مركز يهودي لتحرير عدد من الإسرائيليين المحتجزين، كما اقتحمت فندق ترايدنت-اوبيروي، فيما سمعت أصوات انفجارات.

جاء ذلك، في وقت أعلنت فيه مصادر رسمية هندية مقتل جميع المسلحين في فندق تاج محل، حيث ارتفع عدد ضحايا هجمات مومباي الهندية إلى 130 قتيلا، وأكثر من 300 جريح.

وذكرت مصادر رسمية أن مسلحين يحتجزون في المركز اليهودي عددا غير محدد من الأشخاص بينهم حاخام ورعايا إسرائيليون، فيما أكدت السفارة الإسرائيلية في نيودلهي أن نحو 20 إسرائيليا هم من بين الرهائن المحتجزين.

والمركز اليهودي الكائن في ناريمان هاوس، كان واحدا من الأهداف الكثيرة التي هاجمها مساء الأربعاء مسلحون مدججون بالسلاح، ولم يعرف ما إذا كان الجنود الذين قاموا بعملية الإنزال إسرائيليين أو هنودا.

وقال شاهد إن قوات الأمن الهندية أطلقت النار على المركز اليهودي لتوفير غطاء على ما يبدو أثناء نزول كوماندوس فوق سطح المبنى من طائرات هليكوبتر قامت بثلاث طلعات على الأقل، وأظهرت لقطات تلفزيونية الكوماندوس يتخذون مواقع في سطح المبنى.

وكانت هذه القوات تمكنت في الساعات الماضية من إخراج رهائن ونزلاء محتجزين وجثث قتلى من فندقي تاج وأوبروي اللذين اندلعت النيران في أجزاء منهما.