ينظم موظفو العدل اليوم الخميس إضرابا وطنيا احتجاجا على تردي أوضاعهم .واعتبر المتضررون الإضراب الذي يشلّ محاكم المملكة اليوم بمثابة رسالة تنبيه وإنذار…

وأضاف المحتجون أن الوضعية المتأزمة التي يعيشها الموظفون من كتاب الضبط وأعوان تكشفها الأجور الهزيلة التي يتقاضونها والتي لا تساير موجات الغلاء المتكررة والتي مست مختلف المواد الغذائية والخدمات الأساسية.

ويطالب المضربون بحذف السلالم الدنيا حفاظا لكرامة العاملين، لأنها في نظرهم تزيد من تعميق الهوة خاصة بعد الغلاء المتكرر، موضحين أن الاحتفاظ بهذه السلالم يضع أبناء عامة الشعب تحت أقدام من اعتبروهم ” محظوظين” و”الذين ينعمون بخيرات البلاد دون عناء” سواء في فترة عملهم أو أثناء تقاعدهم عكس أصحاب السلالم الدنيا الذين يكدّون طوال حياتهم، مستحضرين وضعية أزيد من 250 موظف ممن يتقاضون أجورا هزيلة والذين سيحالون على التقاعد هذه السنة، قائلين إنهم معرضون للضياع والتّشرّد لكون أجورهم أثناء العمل لم تكن تتعدى 1700 درهم.

كما جدد المتضررون رفضهم لنص القانون الأساسي لكتابة الضبط، مبرزين أنه بمثابة تراجع عن حقوقهم المكتسبة، داعين إلى تعديل وتتميم القانون الأساسي الذي يضمن لهم وضعا مهنيا يتماشى وجسامة المهمة الملقاة على عاتقهم مع الإسراع بصرف مستحقاتهم المادية فضلا عن مطالبتهم بتنظيم الامتحانات المهنية ومراجعة إشكالية التنقيط.