يعقد البرلمان العراقي اليوم جلسة خاصة للتصويت على الاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة وسط توقعات بإقرارها.

وقبل ساعات من اجتماع البرلمان، طالب أكبر تجمع سنّي بضمانات فيما يتعلّق بإجراء استفتاء عام على الاتفاقية ضمن مجموعة من الإصلاحات السياسية.

في الأثناء أعلن مكتب رئيس البرلمان العراقي محمود المشهداني أن الرئيس العراقي جلال الطالباني والمشهداني يجريان ما وصفها بمحادثات اللحظة الأخيرة مع معظم الكتل السياسية العراقية للتغلب على الاعتراضات المتوقعة.

وذكرت رويترز أيضا أن نحو 136 نائبا من التكتلات الشيعية والكردية في البرلمان العراقي الذي يضم 275 مقعدا يؤيدون الاتفاقية التي تحتاج لأغلبية بسيطة تتمثل في 138 صوتا، بما يجعل موافقة جبهة التوافق أمرا حيويا.

وفي وقت سابق اعتبر رجل الدين الشيعي علي السيستاني أن موافقة جميع التكتلات على الاتفاقية أمر ضروري.

يشار في هذا الصدد إلى أن الاتفاقية يفترض أن تحلّ محلّ تفويض للأمم المتحدة يحكم الوجود العسكري الأميركي في العراق ينتهي أجله نهاية هذا العام، حيث يبلغ عدد القوات الأميركية في العراق حاليا نحو 150 ألف جندي.