يمثل أمام المحكمة اﻹبتدائية بتازة يوم الأربعاء 26/11/2008 أحد عشر عضوا من جماعة العدل واﻹحسان من مدينة تاﻫلة بتهمة عقد تجمع عمومي بدون ترخيص، وذلك بعدما أجلت المحكمة الجلسة الأوﻟﯽ المنعقدة بتاريخ 08/10/2008.

والجدير باﻟﺫكر أن التجمع المذﮐﻭﺭ كان عبارة عن وليمة قام بها أحد الأعضاء بمناسبة دخوله ﺇﻟﯽ مسكنه الجديد، حيث فوجئ الجميع بمحاصرة المنزل ومحاولة ﺇقتحامه من طرف الدرك الملكي والقوات المساعدة وعناصر إدارة مراقبة التراب الوطني ( دﺇستي) ورجال السلطة وأعوانهم.