طلبت وزارة الدفاع الأمريكية اليوم من كافة موظفيها عدم استخدام بطاقات الذاكرة الرقمية “فلاش ميموري”، بسبب انتشار فيروس “مدمر” ضرب شبكة “البنتاجون” الإلكترونية يُعتقد أنه تسرب إلى الشبكة من خلال استخدام أحد تلك البطاقات.

وقال مسؤولون في وزارة الدفاع الأمريكية: “إنه تم إبلاغ موظفي المكاتب التابعة للبنتاجون بمختلف أنحاء العالم بقرار حظر استخدام بطاقات الذاكرة أو أية ملحقات أخرى تستخدم فتحات USB، لتوصيلها بأجهزة الكمبيوتر المربوطة مع الشبكة الإلكترونية لوزارة الدفاع”.

ولم يكشف مسؤولو البنتاجون عن طبيعة الفيروس الذي اخترق الشبكة الإلكترونية للوزارة، كما رفضوا الإفصاح عن الخسائر التي خلفها ذلك الفيروس في الوقت الذي امتنع فيه ممثلو الوزارة عن تأكيد قرار الحظر رسمياً في إشارة إلى أن القرار اتخذ كإجراء داخلي.

يشار أن البنتاجون يُدير سبعة عشر ألف شبكة معلوماتية محلية أو إقليمية ويُشغل سبعة ملايين جهاز كمبيوتر.