طالب القراصنة الصوماليون، الذين يحتجزون ناقلة النفط السعودية «سيريوس ستار»، أمس بفدية قيمتها 25 مليون دولار خلال مهلة عشرة أيام، محذرين من اتخاذ خيارات قد تكون كارثية.

يأتي ذلك في وقت قررت روسيا إرسال المزيد من السفن إلى المنطقة، فيما دعا حلف شمال الاطلسي الدول الإفريقية إلى مكافحة القرصنة في المنطقة، أما وزارة الدفاع الأميركية فقد أكدت أن المقاربة العسكرية للموضوع غير كافية على الإطلاق.

وعقد أمس في القاهرة اجتماع على مستوى كبار المسؤولين في وزارات خارجية مصر والسعودية واليمن والأردن والسودان المطلة على البحر الاحمر لبحث ازمة القرصنة في خليج عدن، وخصوصا أن الأزمة باتت تشكل تهديدا مباشرا للمصالح المصرية، إذ أنها تؤدي إلى نقص حركة المرور في قناة السويس.