جماعة العدل والإحسان

تيفلت

بيــان إلى الرأي العام

أقدمت السلطات المخزنية بكل أطيافها يوم الجمعة 15 ذي القعدة 1429 الموافق ل 14 نونبر 2008 على الساعة 8.45 دقيقة مساء على محاصرة وتطويق منزل الأستاذ خالد مشعر بمدينة تيفلت وذلك لمنع انعقاد مجلس النصيحة الذي دأبت جماعة العدل والإحسان على عقده مند سنوات، وهو مجلس لذكر الله عز وجل وقيام الليل وقراءة القرآن ومدارسته.

وقد تم اقتحام البيت بدون إذن، وترويع ساكنته وأهل الحي، واعتقال 17 عضوا من الجماعة أغلبهم برأتهم المحكمة الابتدائية بالخميسات يوم 31 ماي 2007 من تهمتي الانتماء لجمعية غير قانونية وعقد تجمع بدون ترخيص مسبق، واقتيد الجميع إلى مخفر الشرطة ليبدأ شوط آخر من الاستنطاق دام حتى الساعة الثانية و 15 دقيقة بعد منتصف الليل.

وإننا إذ نندد بهذا الفعل اللاقانوني واللااخلاقي في حق أعضاء الجماعة، نعلن للرأي العام المحلي والوطني ما يلي:

– تشبثنا بمبدإ الجماعة الرافض للعنف والسرية.

– تشبثنا بحق ممارسة كل حقوقنا.

– نهيب بالرأي العام والفضلاء وذوي المروءات بالوقوف ضد كل ما من شأنه أن ينال من كرامة المواطن وحريته.

وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون

تيفلت في 15 نونبر 2008