ينطلق في العاصمة السورية يومي 23 و24 نونبر “الملتقى العربي الدولي لحق العودة للاجئين الفلسطينيين”، الذي تنظمه مجموعة من المؤتمرات والملتقيات والفعاليات الفلسطينية والعربية والإسلامية والدولية، والذي يستهدف “حشد كل الجهات والفاعليات والقوى الفلسطينية والعربية، الإسلامية والمسيحية، الإقليمية والدولية العاملة من أجل حق العودة أو المتعاطفة معه في تظاهرة عالمية، وتوفير المؤسسات والآليات والوسائل اللازمة لذلك”.

وتشارك في المؤتمر حوالي 3500 شخصية من فلسطين والمهجر ومن أقطار عربية وإسلامية ومن دول أجنبية، إضافة إلى فعاليات ومنظمات إسلامية ووطنية ومدنية معروفة بدفاعها المستميت عن حقوق الشعب الفلسطيني الأبي.

وبعد النجاح الذي حققه “مؤتمر إستانبول للقدس” السنة الماضية، ومن منطلق أن القضية الفلسطينية بمختلف مستوياتها قضية أمة بأسرها يساهم فيها الجميع كل من موقعه، يفتح الموقع الإلكتروني لجماعة العدل والإحسان هذه الصفحة لزواره كي يساهموا بمقترحاتهم وأفكارهم ومطالبهم للمؤتمرين والحاضرين أشغال المؤتمر في دمشق.

فماذا تقول للمؤتمرين في الملتقى العربي الدولي لحق العودة للاجئين الفلسطينيين؟ وما هي اقتراحاتك التي ترى أنه من المفيد طرحها في أشغال المؤتمر؟ وما هو الدعم أو الدعاء أو… الذي تقدمه لهم ومن خلالهم إلى أهلنا الأشاوس المرابطين في أرض الجهاد بفلسطين والفلسطينيين المهجرين كرها عن بلدهم؟

فتفضوا بمشاركاتكم.