من المتوقع أن تعترض الدول الغربية على اقتراح وكالة الطاقة الذرية الدولية إبرام اتفاقية مساعدة فنية مع سوريا لإجراء دراسة جدوى اقتصادية لإقامة محطة كهربائية تعمل بالطاقة النووية في سوريا.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” أن معارضة هذه الدول بعثت شكوكها حول قيام سوريا بأنشطة نووية سرية، حسبما أعلنت مصادر دبلوماسية لدى الوكالة.

ومن المتوقع أن تعرض الوكالة مشروع الاتفاقية على اجتماع مجلس محافظي الوكالة الذي يعقد بعد أسبوعين في مقر الوكالة في العاصمة النمساوية فيينا.

وتبلغ كلفة الدراسة التي تجرى خلال الأعوام 2009-2011 بمبلغ 350 ألف دولار وتموّلها المنظمة الدولية.

وبموجب الاتفاقية المقترحة ستقوم الوكالة بإجراء دراسة جدوى فنية واقتصادية حول إقامة محطة توليد كهرباء تعمل بالطاقة النووية واقتراح الموقع المناسب لها في سوريا.